تشاهدون اليوم

  • 06:00النشيد الوطني

    06:02القرآن الكريم

    06:18ابتهالات

    06:34صور متحركة

    07:30مسافات وحكايات

    07:57وثائقي: الجنة الضائعة

    08:42جئتك عاشقا

    09:28محلاها بلادي

  • 10:07تبّعني

    10:47المطبخ

    11:08كوجينتنا

    11:30شكشكها

    11:33سيتكوم: إضحك للدنيا

    12:12جنان نسوان

    13:00نشرة الظهر للأخبار

    13:20النشرة البحرية

  • 13:30قمرة سيدي محروس

    14:27سلسلة: دق الباب

    14:34حجر لاند

    14:48سيتكوم: إضحك للدنيا

    15:25جنان نسوان

    16:13المطبخ

    16:34كوجينتنا

    16:56شكشكها

  • 17:00النشرة المسائية للأخبار

    17:20إصدارات تونسية

    17:27سلسلة: دق الباب

    17:35العيلة شو

    17:50سلسلة: باي باي بطالة

    18:00الوطنية الآن

    20:00النشرة الرئيسية للأخبار

    20:40النشرة الجوية

  • 20:50مسرحية: ساكن في حي السيدة

    21:58سلسلة: باي باي بطالة

    22:05الوطنية الآن

    00:00نشرة منتصف الليل للأخبار

    00:20النشرة الجوية

    00:30قمرة سيدي محروس

    01:52رحلة في ذاكرة التلفزة

    03:12جنان نسوان

  • 03:59مسرحية: ساكن في حي السيدة

    05:12تبّعني

حسب رأيك ما هي أهم الوسائل التي تقي من تفشي الإصابة بكورونا؟

الوعي الشخصي بتنفيذ البروتوكول
36.5% (206 أصوات)
حظر الجولان
25.5% (144 أصوات)
تسليط العقوبات على المخالفين
21.1% (119 أصوات)
احترام البروتوكول الصحي
17.2% (97 أصوات)
عدد الأصوات: 565
جميع الاستطلاعات
 

نشرة الأخبار

نشرة الأخبار

لا تفوت اليوم

20:50

مسلسل اجتماعي تدور أحداثه داخل أسوار إصلاحية ومآسي الأطفال اليافعين من نزلائها في دراما تتشابك فيها أقدار عديد الشخصيات من مختلف الأعمار على طريق شائك لكن ربما تساهم الموسيقى في التخفيف من أوجاعه...

18:00

برنامج حواري جامع يهتم بأهم التطورات على الساحة الوطنية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية ويستضيف في كل حصة مجموعة من الضيوف لإثراء الحديث وإبداء الرأي

الاكثر مشاهدة

دراما إجتماعية فيها  رؤية فنية لقضايا المجتمع وفي مقدمتها الهجرة السرية وتلقي الضوء على معاناة المهاجرين غير الشرعيين من مفقودين في عرض البحر وناجين في مراكز الحجز بعد وصولهم للتراب الإيطالي .

من بين الشباب الحالم  "بالحرقة" أم عزباء (تجسيد عائشة بن أحمد) إختارت الهجرة للهروب من نظرة المجتمع للأم العزباء.